11 كانون الأول ، 2017 09:31
Follow us on :
انت هنا: تقرير اليوم
الملف السوري من موسكو الى أسـتانة فجنيف: حركة مكثـفة.. بلا بركـة؟
09 آذار ، 2017
عدد الزيارات: 18384
Print Share Comments   Text Size:
وال- فبعد جولة محادثات بين الطرفين في جنيف برعاية أممية، انتهت السبت الماضي، يتحضر الملف السوري للعودة الى دائرة الضوء في أستانة هذه المرة، حيث تعقد محادثات جديدة برعاية روسية – تركية – ايرانية، في 14 آذار الجاري ستخصص لتقويم مدى التزام القوى المتصارعة بقرار وقف النار، الذي تم التوصل اليه أواخر العام الماضي، وستتطرق أيضا الى سبل تثبيته ووضع حد للخروق التي يتعرض لها، علما ان المعارضة تتهم روسيا وايران بلعب دور مزدوج على هذا الصعيد، حيث ترى انهما يدعوان الى الهدنة وفي الوقت نفسه يخرقانها برا وجوا، مساندَين عمليات عسكرية يشنها النظام ضدها.

أما في أعقاب المباحثات في كازاخستان، فتحطّ الازمة السورية مجددا في جنيف في الثالث والعشرين من آذار الحالي حيث حدد مبعوث الامم المتحدة الى سوريا ستيفان دي ميستورا أمس، التاريخ المذكور، موعدا لجولة مفاوضات خامسة. وأعلن بعيد تقديمه تقريرا الى مجلس الامن الدولي حول نتائج المحادثات السورية – السورية الاخيرة، أن الحكومة والمعارضة مدعوتان الى استئناف مفاوضات جنيف في موعد مرتقب في 23 الجاري.

أما أجندة المفاوضات المنتظرة، فتشمل وفق ما تقول مصادر دبلوماسية لـ"المركزية"، ما تم الاتفاق عليه من بنود خلال جولة جنيف الاخيرة، وهي 4: الحكم، العملية الدستورية (الدستور)، الانتخابات ومكافحة الإرهاب، علما ان النقاشات قد تتطرق الى عملية اعادة اعمار سوريا وهو ما كشف عنه دي ميستورا أمس.

لكن قبل المحطتين الكازاخية والسويسرية، يحضر الملف السوري بقوة في قمة ستجمع غدا الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب اردوغان في موسكو، حيث لعبت الدولتان دورا محوريا في التوصل الى اقرار "الهدنة" في الميدان.

لكن هذه الحركة الدبلوماسية – السياسية، تبقى كلها حتى الساعة، "بلا بركة" بحسب المصادر نفسها، في انتظار اتضاح موقف الادارة الاميركية الجديدة من التسوية السياسية المرتقبة. ففيما يلتقي الروس والاميركيون والاتراك على ضرورة مكافحة الارهاب والتصدي لـ"داعش"، لا رؤية واضحة لديهم حتى اللحظة لا في شأن مصير الرئيس السوري بشار الاسد ولا حول المرحلة الانتقالية وطبيعتها ولا في ما يخص تصنيف الفصائل المسلحة، وقد رفضت سفيرة واشنطن لدى الأمم المتحدة نيكي هالي أمس الرد على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة تعتقد أنّه من الضروري تنحي الاسد من منصبه. كما أن لا اتفاق بعد بين الاطراف الثلاثة على دور ايران في التسوية العتيدة. فصحيح ان الثلاثة لا يحبذون اشراك طهران في اتصالات "الحل"، الا ان الاعتراض الأميركي – التركي يبدو أصلب من الرفض الروسي، مذكّرة في السياق بحرص المتحدث الصحافي باسم الرئاسة الروسية (الكرملين) ديمتري بيسكوف اليوم على نفي المعلومات التي تم تداولها حول ان "بلاده ستبحث مع إسرائيل إمكانية عملية عسكرية إسرائيلية ضد حزب الله في سوريا"، خلال زيارة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الى موسكو اليوم.

في المقابل، تدعو الولايات المتحدة إلى إخراج إيران من سوريا. وقد قالت هالي أمس إن بلادها تدعم محادثات السلام السورية التي تقودها المنظمة الدولية، معتبرة أن سوريا يمكن ألا تظل "ملاذا آمنا للإرهابيين"، وأنه من المهم "إخراج إيران ووكلائها".
المركزية
تقرير اليوم
وال- ان تكون رئيساً مثيراً للجدل في دولة أفريقية، مغلقة أمام البحر، ومُحاطة بجيران أقوياء من نوع جنوب أفريقيا، وزامبيا، وبوتسوانا، وموزامبيق، وتتمكن من البقاء في السلطة 37 عاماً، فهذا يعني أن اسمك هو روبرت موغابي، الرجل المستمر على رأس السلطة في بلاده منذ عام ...
الأكثر قراءة
وال-قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دوغريك، الثلاثاء، إن هناك اتصالات مستمرة بين المنظمة الأممية والسعودية وجميع الأطراف ...
وال-أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الثلاثاء، تطهير 14 ألف كم مربع في الصحراء الغربية بمحافظة الأنبار (غرب). وقال العبادي خلال ...
وال-طالب النواب التركمان في البرلمان العراقي، الثلاثاء، بضرورة أن تتولى شخصية تركمانية منصب محافظ كركوك (شمال)، وأن يكون الملف الأمني ...
وال-طالبت منظمة العفو الدولية اليوم الثلاثاء، السلطات المغربية بالإفراج الفوري، ودون قيد أو شرط، عن قائد وجميع معتقلي حراك الريف ...
طقس اليوم
تاريخ النشر: 14 تشرين الثاني ، 2017
وال-أعلنت ​مصلحة الأرصاد الجوية​ أن "منطقة من الضغط الجوي المرتفع تسيطر على الحوض الشرقيّ للمتوسّط تؤدي الى طقس مستقرودافئ نسبياً خلال الأيام القادمة".
​الطقس​ المتوقع في لبنان:
الأحد: غائم جزئياً بسحب مرتفعة مع ​ارتفاع​ ملموس ب​درجات الحرارة​ (فوق معدلاتها الموسمية) وانخفاض بنسبة الرطوبة.
الإثنين: غائم إجمالاً بسحب مرتفعة مع ارتفاع إضافي بدرجات الحرارة (فوق معدلاتها الموسمية).
الثلاثاء: غائم إجمالاً مع اانخفاض درجات الحرارة .
التصويت
هل يساهم الاستقرار السياسي في لبنان في عودة النشاط الاستثماري ؟

عن وال | الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | اعلن معنا | حركة طيران الشرق الاوسط MEA
ارقام هامة
»  الأمن الداخلي 112
»  الأمن العام 1717
»  الصليب الأحمر 140
»  الدفاع المدني 125
»  فوج الإطفاء 175
»  أوجيرو 1515
 
عناوين رسمية
 
عناوين عامة
جميع الحقوق محفوظة - © وكالة الأنباء اللبنانية 2017 Powered by Multiframes