11 كانون الأول ، 2017 09:20
Follow us on :
انت هنا: سياسة محلية
الرياشي: نريد وزارة لمد الجسور بين البشر ولتكن بيروت عاصمة حوار الدول
22 آذار ، 2017
عدد الزيارات: 17508
Print Share Comments   Text Size:
وال- اشار وزير الاعلامملحم الرياشيالى ان "البعض ينظر الى لبنان وكأنه ساحة أو صحراء مشاكل، لكني أنظر اليه على انه بستان من الأشجار المثمرة والمتنوعة، وعلى هذا الأساس فإن من يدخل البستان لا يأكل من شجرة واحدة، بل من كل الأشجار ليتلذذ بالتنوع. ميزة لبنان هو التنوع والنموذج اللبناني يمكن أن يقدم للمنطقة، خصوصا وان هذه المنطقة فشلت في كل أنظمتها وبقي النظام اللبناني صامدا على الرغم من كثرة الشوائب التي تعتريه، فهو يقدم نموذجا في العيش معا، هذا النموذج الذي تقدمونه يوميا في ساحل المتن الشمالي".
أضاف خلال لقاء حواري معه نظمه "ملتقى رجال الدين في ساحل المتن الشمالي" في قاعة كنيسة الفادي المعمدانية في الدكوانة، "لماذا إلغاء وزارة الإعلام؟ ولماذا وزارة الحوار والتواصل؟ إلغاء وزارة الإعلام هو اليوم أمر طبيعي جدا، لأن هذه الوزارة تعود الى زمن غابر جدا لم يكن فيه الإعلام متواصلا مع المواطن كما هو عليه الآن، اليوم يمكن لكل مواطن أن يكون إعلاميا بمعنى من المعاني. في الزمن الماضي كنا نقول كل مواطن غفير، اليوم نقول كل مواطن غفير وإعلامي وهو وصي على مصلحة وطنه. لذلك يجب أن تلغى وزارة الإعلام لأنها من زمن غابر، ولأننا نريد أن ننقل لبنان الى القرن الواحد والعشرين، علينا أن نلغي وزارة الإعلام كأساس أولي".
وتابع: "لماذا وزارة التواصل والحوار، لان التواصل يمكن ان يحصل بكل سهولة عبر هذه الآلة التي نحملها بين أيدينا، وقد نكون على أبواب ولادة آلات متطورة أكثر فأكثر، فنرى ونتكلم مع شخص عبر الشاشة وكأنه أمامنا، أو يمكن إجراء عملية جراحية من الولايات المتحدة الأميركية الى بيروت في الوقت نفسه. التواصل هو لغة العصر، وقد عرفنا في الماضي العصر النووي، ونعيش اليوم عصر التواصل، لذلك لا يمكن أن يكون الإعلام اليوم بمعنى الأخبار أو الأنباء، الإعلام اليوم بات تواصلا بمعنى أن أقول رأيا وأستمع الى الرأي الآخر، أقول ما أريد أن أقوله واستمع الى ردة فعل الآخر".
واعتبر "ان قاعدة احترام الآخر وقبوله ولو كان مختلفا هي القاعدة الذهبية لحماية مستقبل العلاقات بين البشر، لأن كل آخر هو مختلف حتى لو كان أخا. شقيق من امي وأبي هو آخر لأنه مختلف في طريقة تفكيره وأدائه، حتى ان التوأم مختلفان عن بعضهما هما آخر وآخر، فكيف بالحري عندما نكبر ولا نعود ورقة بيضاء، بل ورقة يكتب عليها كل ما نشاء وما يشاء الغير من الآراء والعلاقات، هذه العلاقات التي تتسم بصفات جميلة ومفردات بشعة في بعض الأحيان تحمل في طياتها العنف والعدائية والتحريض على الكراهية، وكل هذا يجب تلافيه بواسطة الحوار، لا يمكن أن يكتمل التواصل إلا إذا اكتمل بالحوار الذي يضيف الى التواصل هذا الرونق وهذه المعاني الإيجابية، والتي يجب أن تحمل حضارة الحياة والسلم الطبيعي للوصول الى حضارة الحياة". وقال: "نحن في لبنان، يجب أن نكون الأوائل ورأس حربة تسويق حضارة الحياة في المجتمع العربي والمشرقي على أنواعه الإسلامية المسيحية والبوذية واليهودية والكردية والآزيدية. لذلك اخترت ان تكون الوزارة وزارة التواصل في الجزء المتعلق بوسيط الجمهورية الذي يتواصل مع اللبنانيين وينقل مشاكلهم الى مجلس الوزراء ومجلس النواب والى الإدارات كلها دون استثناء".
وأعلن ان "الشق الحواري الذي يعني حوار الحضارات، حوار المذاهب والأديان، الحوار المتنوع بين الأخ وأخيه، حوار الدول إذا شاءت أن تتحاور، فلتكن بيروت عاصمة هذا الحوار، لماذا يلتقي السوريون اليوم في كازاخستان أو جنيف أو الآستانة، يجب أن يلتقوا في بيروت، فهي المكان الطبيعي والواحة الطبيعية لهذا الحوار، غدا سيلتقي اليمنيون من أجل الحوار، لأنه بعد كل حرب يجب أن يكون سلام ولن يكون إلا بالحوار، فلماذا لا يلتقون في بيروت. يوما ما سيلتقي السعوديون والإيرانيون من أجل الحوار، لماذا لا يلتقون في بيروت. قد يلتقي "حزب الله" والقوات اللبنانية يوما ما للحوار، ويجب أن يكون هذا اللقاء في بيروت. من هنا فإن واحة الحوار الطبيعية، التي تتمتع ببيئة حاضنة كاملة من الشعب اللبناني المتفاعل مع بعضه البعض والمنفعل في إطار التكامل الطائفي والمذهبي والثقافي والتنوعي، هي بيروت".
وقال: "ان وزارة الإعلام اليوم تمتلك بنية تحتية هائلة من نخب شباب وفتيات لبنان، ويمكن أن يتحولوا بسرعة هائلة الى بنية تحتية ولوجستية لتأمين كل متطلبات الحوار سواء المحلي أو الإقليمي أو الدولي. ومن جملة الأفكار المطروحة ان تعطى قاعات الحوار أسماء عظماء من لبنان أمثال عبدالله العلايلي، البطريرك مار نصر الله بطرس صفير، الإمام موسى الصدر وسواهم من أسماء كبيرة حملت لبنان ورفعت رايته منذ عصر النهضة وقبلها وصولا الى اليوم". وتابع: "كلنا نعاني من مشاكل يومية كمواطنين، لكننا لا نتذكر من المسؤول عنها وزراء أو رؤساء حكومات أو مسؤولين. لكن لا أحد منا ينسى الأمير فخر الدين وجبران خليل جبران وابو الطيب المتنبي الذي خلد سيف الدولة، لذلك ستقوم هذه الوزارة على أكتاف هؤلاء العظماء من رجل دين وقلم وفكر ليقدموا لبنان كنموذج الى المنطقة، وما أحوج هذه المنطقة الى هذا اللبنان لمساعدتها في مأساتها للخروج منها. لن تخرج المنطقة التي تشبه لبنان من حروبها سليمة إلا إذا طبقت النموذج اللبناني او أساليب مشابهة له أكثر في دولها".
اضاف: "هذا هو مشروعي أعرضه أمامكم باختصار للنقاش، هو مشروع التواصل والحوار، وزارة مد الجسور بين البشر والذي يحتاج الى جهد كبير، وعليه سوف أخبركم قصة مختصرة وهي من الحرب العالمية الثانية بين تشرشل وموسوليني وهتلر، حين تنادوا الى تناول الغداء في باريس بعد احتلالها ليوقع تشرشل على وثيقة استسلام، فقالوا له استسلم لأن كل أوروبا سقطت ولم يبق إلا بريطانيا، قال لهما تشرشل: نحن نجلس قرب بركة ماء وفيها قرش، ومن يقتله يربح الحرب ونتوقف عن قتل بعضنا البعض. وقف الثلاثة، سحب هتلر سلاحه وأطلق النار على السمكة فانحرفت الرصاصة في المياه ولم تقتله، غطس موسوليني في المياه لكنه لمن يتمكن من قتله، تقدم تشرشل من البركة وقال لهما أنا سأنتصر في الحرب، سألا وكيف؟ رفع ملعقة الشاي وبدأ بتفريغ البركة من المياه، قالوا له: هل أنت مجنون، قال لهما: ان هذا سيأخذ وقتا كبيرا لكن المياه ستنتهي وسيموت القرش". واكد ان "علينا بالصبر على أعمالنا، علينا بالجهد والمثابرة، وحكما سوف ننتصر. ما أعنيه من هذه الرواية هو ما أطلبه منكم من دعم ومؤازرة لنجاح هذه الخطة إذ لا يمكن الوصول الى وزارة التواصل والحوار، أي وزارة بكل ما تعني كلمة وزارة من معنى، وزارة بكل ما تقدمه من سلطة وتحصل عليه من سلطة من خلال مجلس الوزراء والدستور اللبناني، فهي تحتاج الى تعديلات قانونية واشتراع كبير في الدولة يحتاج الى دعم كبير وكثير، لأن أي منطق بعيد عن الحوار لا يشبه لبنان، لبنان ليس دولة نفطية ولا هو غني بالثروات المعدنية وليس هو من العالم الأول غني بالأسلحة والأموال، لبنان غني لأنه يحمل في طياته ما سماه البابا القديس بولي الثاني "لبنان أكثر من وطن، انه رسالة ويحمل في طياته رسالة حق وحرية، أي رسالة الحوار والتواصل، لا يمكن أن ننشر الحق والحرية بدون حوار وجسور تواصل".
وتابع: "أخبركم قصة أخيرة، عمد الصينيون القدماء الى بناء السور العظيم لحماية بلادهم من الإحتياجات والذي مازال مستمرا، ولكن أثناء بنائه تم اجتياح الصين ثلاث مرات، ولم يحتج من اجتاحها الى ان يقفز فوق السور، بل كان يعمد الى أن يرشي الحراس، فرشوة الحراس كانت كافية ليفتحوا الأبواب ليدخل الغزاة الى الصين. اليوم هذه هي مهمة رجال الدين الكرام وهي ألا نكتفي ببناء الحجر بل أن نهتم ببناء البشر، لو اهتم الصينيون بالحارس لما تم اجتياح الصين، ولكانوا استغنوا عن السور العظيم. اليوم أدعوكم لمساعدتي لبناء الحراس، حراس هيكل الحرية، وعليه نستطيع حماية لبنان وحماية النموذج الفريد من نوعه في المنطقة والعالم".
بعد ذلك، تم حوار بين الوزير ورجال الدين أعضاء الملتقى، فشدد الوزير رياشي على دور الإذاعة اللبنانية وتلفزيون لبنان في حماية الآداب الإعلامية، لافتا الى "ان الوزارة ستهتم بكل انواع الحوار، وان الحوار الديني والمذهبي الذي سيكون على طاولة الوزارة سيكون من ضمن مخطط الوزارة، لكن بدعوة من أصحاب الشأن، كأن يتحاورالروم الأرثوذكس والروم الكاثوليك لتوحيد عيد الفصح".
وعندما طالب البعض بعدم إلغاء وزارة الإعلام خوفا على الإعلام، شدد الوزير رياشي على "ان لا خوف من ذلك لأن صلاحيات الوزير ستنتقل الى المجلس الوطني للاعلام، كاشفا ان "الوكالة الوطنية للاعلام" ستتحول الى الوكالة اللبنانية للاعلام".
مقالات مماثلة
وال-نظم القائمون على مؤتمر "هيا نصنع معا" جولة ميدانية لرجال أعمال مصريين، الثلاثاء، في المدينة الصناعية بمدينة قونية جنوبي تركيا. جاء ذلك على هامش فعاليات اليوم الثاني لمؤتمر "هيا نصنع معا" ...
تقرير اليوم
وال- ان تكون رئيساً مثيراً للجدل في دولة أفريقية، مغلقة أمام البحر، ومُحاطة بجيران أقوياء من نوع جنوب أفريقيا، وزامبيا، وبوتسوانا، وموزامبيق، وتتمكن من البقاء في السلطة 37 عاماً، فهذا يعني أن اسمك هو روبرت موغابي، الرجل المستمر على رأس السلطة في بلاده منذ عام ...
الأكثر قراءة
وال-قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دوغريك، الثلاثاء، إن هناك اتصالات مستمرة بين المنظمة الأممية والسعودية وجميع الأطراف ...
وال-أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الثلاثاء، تطهير 14 ألف كم مربع في الصحراء الغربية بمحافظة الأنبار (غرب). وقال العبادي خلال ...
وال-طالب النواب التركمان في البرلمان العراقي، الثلاثاء، بضرورة أن تتولى شخصية تركمانية منصب محافظ كركوك (شمال)، وأن يكون الملف الأمني ...
وال-طالبت منظمة العفو الدولية اليوم الثلاثاء، السلطات المغربية بالإفراج الفوري، ودون قيد أو شرط، عن قائد وجميع معتقلي حراك الريف ...
طقس اليوم
تاريخ النشر: 14 تشرين الثاني ، 2017
وال-أعلنت ​مصلحة الأرصاد الجوية​ أن "منطقة من الضغط الجوي المرتفع تسيطر على الحوض الشرقيّ للمتوسّط تؤدي الى طقس مستقرودافئ نسبياً خلال الأيام القادمة".
​الطقس​ المتوقع في لبنان:
الأحد: غائم جزئياً بسحب مرتفعة مع ​ارتفاع​ ملموس ب​درجات الحرارة​ (فوق معدلاتها الموسمية) وانخفاض بنسبة الرطوبة.
الإثنين: غائم إجمالاً بسحب مرتفعة مع ارتفاع إضافي بدرجات الحرارة (فوق معدلاتها الموسمية).
الثلاثاء: غائم إجمالاً مع اانخفاض درجات الحرارة .
التصويت
هل يساهم الاستقرار السياسي في لبنان في عودة النشاط الاستثماري ؟

عن وال | الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | اعلن معنا | حركة طيران الشرق الاوسط MEA
ارقام هامة
»  الأمن الداخلي 112
»  الأمن العام 1717
»  الصليب الأحمر 140
»  الدفاع المدني 125
»  فوج الإطفاء 175
»  أوجيرو 1515
 
عناوين رسمية
 
عناوين عامة
جميع الحقوق محفوظة - © وكالة الأنباء اللبنانية 2017 Powered by Multiframes