18 تموز ، 2018 02:08
Follow us on :
انت هنا: تقرير اليوم
أوروبا وقنبلة الفقر الموقوتة
19 شباط ، 2018
عدد الزيارات: 2188
Print Share Comments   Text Size:
وال- رغم أن الفقراء لا يحسمون الانتخابات غالبا في العالم المتقدم، نجدهم محاطين بهالة من التودد المكثف في الحملة الانتخابية الجارية حاليا في إيطاليا. فقد اقترح رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق وزعيم حزب فورزا إيتاليا (إلى الأمام يا إيطاليا) سلفيو برلسكوني "دخلا يضمن الكرامة"، بينما طالب الممثل الكوميدي وزعيم الظل لحركة خمس نجوم بيبي جريلو هو الآخر بما أسماه "دخل المواطنة".


THE YEAR AHEAD 2018
The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.
ORDER NOW
ويعد كلا المقترحين ــ اللذين سيستلزمان بذل مبالغ شهرية كبيرة للمحرومين والأقل حظا ــ موضع ريبة عندما يتعلق الأمر بالغرض من ورائهما، لكنهما على الأقل يسلطان الضوء على مشكلة الفقر المنتشر عبر أوروبا، والتي تستفحل بوتيرة متسارعة.

يمثل الفقر شكلا متطرفا من أشكال استقطاب الدخل، وهو يختلف عن التفاوت بين الناس. لأنه حتى في المجتمع الذي يغلب عليه التفاوت، لا يفتقد هؤلاء الأقل حظا بالضرورة وسائل العيش الكريم والحياة المقبولة. أما هؤلاء الذين يعيشون في فقر، فيفتقرون إلى تلك الوسائل لأنهم يعانون من تهميش اجتماعي كامل، إن لم يكن تشردا تاما. وحتى في الاقتصادات المتقدمة، يُحرم الفقراء غالبا من مزايا النظام المالي، ويعانون بشدة لدفع مقابل الطعام أو المرافق الأساسية، ويموتون قبل الأوان.

بالطبع لا يعيش كل الفقراء في بؤس شديد، لكن كثيرا منهم يعاينونه، وفي إيطاليا أضحى لهم وزن انتخابي لا يُنكر. فهناك خمسة ملايين إيطالي تقريبا، أو ما يعادل 8% من السكان، يعانون لتوفير ثمن السلع والخدمات الأساسية. وخلال عقد واحد فقط، تضاعف حجم هذه الفئة ثلاث مرات تقريبا، وأصبحت متركزة في جنوب البلاد خاصة. في الوقت ذاته، يعيش 6% آخرون في فقر نسبي، بمعنى أنه ليس لديهم دخل متاح للاستفادة من متوسط مستوى المعيشة في البلاد.

ويعتبر الوضع مقلقا بصورة مماثلة على المستوى القاري. ففي عام 2016، بلغ عدد المعرضين لخطر الوقوع في الفقر أو التهميش الاجتماعي في الاتحاد الأوروبي 117.5 مليون شخص، أو ربع السكان تقريبا. فمنذ عام 2008، أضافت إيطاليا وإسبانيا واليونان نحو ستة ملايين شخص إلى ذلك المجموع، بينما ظلت نسبة الفقراء في فرنسا وألمانيا مستقرة عند نحو 20 %.

في أعقاب الأزمة المالية التي اندلعت عام 2008، زادت احتمالية الوقوع في الفقر بشكل عام، وإن ارتفعت بشكل خاص بين الشباب بسبب خفض الإعانات الاجتماعية غير المتعلقة بالمعاشات، ونظرا للاتجاه في الأسواق الأوروبية حينها إلى الحفاظ على وظائف كبار العاملين الأكثر دراية ببواطن الأمور. وفي الفترة ما بين عامي 2007 و2015، ارتفعت نسبة الأوروبيين في الفئة العمرية ما بين 18و 29 سنة ممن يواجهون خطر الوقوع في الفقر من 19% إلى 24%. أما بالنسبة لمن هم في سن 65 فصاعدا، فقد هبطت النسبة من 19% إلى 14%. وتعادل نسبة مَن يكابدون الآن مرارة الحرمان المادي الحاد بين الشباب، والتي تبلغ 12% من إجمالي عدد السكان، ضعف نسبة من يعانون هذا الحرمان من كبار السن تقريبا. وكما جاء في ملحوظة للمديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي كريستين لاجارد خلال اجتماع المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس هذا العام، فإن شباب أوروبا يضطرون إلى "تأجيل أحلامهم".


HOW IT THREATENS DEMOCRACY
Feb 16, 2018 KOFI A. ANNAN probes the ways in which social media, big data, and artificial intelligence can jeopardize open societies.

37
Add to Bookmarks
Previous
Next
وربما أسهمت الطفرة الاقتصادية الحالية في عكس مسار الفقر بين الشباب جزئيا، لكن العوامل الهيكلية التي تمثل أسس المشكلة ستظل قائمة. وقد تتدهور مهارات العمال بشكل لا يمكن إصلاحه خلال فترات البطالة طويلة الأمد، أو يمكن أن تتحول فجأة إلى مهارات غير مطلوبة بفعل القفزات السريعة في مجال التكنولوجيا. وبالنسبة لكثير من الفقراء، ستكون مسألة الانضمام مجددا لقوة العمل إما مستحيلة، أو ستتطلب منهم القبول بوظائف غير مستقرة زهيدة الأجر تجعلهم عرضة للتأثر بالانكماش التالي. ووفقا لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، فإن 14% من السكان ممن هم في سن العمل في إسبانيا واليونان التحقوا بسوق العمل في السنوات الأخيرة لكنهم ظلوا فقراء.

في المجتمعات التي يغلب عليها التفاوت الشديد بين الطبقات، يمكن إعادة توزيع الموارد من الأشخاص شديدي الثراء وتوجيهها لبقية السكان في شكل ضرائب تصاعدية، وتحويلات نقدية، وحدود قصوى للمرتبات. أما القضاء على الفقر فيتطلب ما هو أكثر من مجرد إعادة توزيع الكعكة الاقتصادية. ومن الأهمية بمكان أيضا إعادة تمكين الفقراء ودمجهم في المجتمعات التي همشتهم. فالمسألة في النهاية لا تتعلق فقط بالاستقرار السياسي والعدالة الاقتصادية، لكنها مسألة كرامة إنسانية.

وبنظرة مستقبلية، نجد أن دول الرفاهة في أوروبا تحتاج لإصلاحات لمعالجة واقعها الحالي. فلم يعد كبار السن هم الأعضاء الأكثر عرضة للمخاطر الاقتصادية في المجتمع الأوروبي، لكنهم لا زالوا يحصلون على الشريحة الأكبر من الكعكة. لذا ينبغي للحكومات أن تقلص مزايا المعاشات لصالح الفقراء، والعاطلين، والشباب، حيث تعد هذه المجموعات الثلاث، والتي تتداخل مع بعضها بعضا في أغلب الأحيان، في أمس الحاجة للمساعدة المالية، والتدريب على المهارات، والسياسات الداعمة للأسرة.

كما يجدر بحكومات أوروبا أن تصلح نظمها الضريبية لزيادة مساهمة العمال الأكبر سنا، وتقديم حوافز مالية للشركات التي توظف عمالة من الفئات الأقل حظا، والتحرك نحو تأسيس نظام واسع للتأمين ضد الفقر يشمل الاتحاد الأوروبي بأكمله. وينبغي لمتعهدي الأعمال والشركات الخاصة زيادة الاستثمار في البرامج الاجتماعية بالمجتمعات التي ينشطون فيها.

ورغم تركيز برلسكوني (الممنوع من تولي منصب رئيس الوزراء) وجريلو على مشكلة الفقر، فإن حلولهما المقترحة لا تشكل سوى علاجات قصيرة الأمد. فقد يوفر نظام يكفل دخلا أساسيا نوعا من العون المادي الآني للفقراء، لكنه لن يعالج الأسباب البنيوية للفقر. بل الأسوأ من ذلك أن مقترحاتهما لا تشجع العاطلين بجدية على البحث عن عمل أو برامج تدريبية، وبالتالي قد ينتهي الأمر إلى اعتماد الفقراء على مساعدات الدولة بصفة دائمة. ولا يبدو أن تمويل مثل هذه السياسات لن يؤثر على ميزانية الدولة، بل سيتطلب تمويلها زيادات ضريبية غير مقبولة سياسيا، أو تخفيضات في الإنفاق.

غير أنه لم يعد بوسع قادة أوروبا، كما أوضح كل من برلسكوني وجريلو، تجاهل مشكلة الفقر. وسيتحتم عليهم تقديم حلول واقعية، وليس مجرد أنظمة بسيطة. ولأن النخب الغافلة اعتادت ألا تتعلم إلا بالتجربة، فليعلموا أن الفقراء لن يتحملوا ضآلة حصتهم طويلا.
project syndicate
تقرير اليوم
وال- رغم أن الفقراء لا يحسمون الانتخابات غالبا في العالم المتقدم، نجدهم محاطين بهالة من التودد المكثف في الحملة الانتخابية الجارية حاليا في إيطاليا. فقد اقترح رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق وزعيم حزب فورزا إيتاليا (إلى الأمام يا إيطاليا) سلفيو برلسكوني "دخلا يضمن الكرامة"، بينما طالب ...
الأكثر قراءة
وال- قدمت كندا يوم الجمعة شكوى إلى منظمة التجارة العالمية للطعن في الرسوم الجمركية التي فرضتها الولايات المتحدة على واردات ...
وال-عين العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وزيرا جديدا للعمل يوم السبت وقرر إنشاء هيئات حكومية جديدة ...
وال- استخدمت الولايات المتحدة يوم الجمعة حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار أعدته الكويت في مجلس الأمن الدولي يندد باستخدام ...
وال- قال مسؤول إقليمي بارز في الأمم المتحدة يوم الجمعة إن الجهود لمساعدة ملايين فروا من جنوب السودان في أكبر ...
طقس اليوم
تاريخ النشر: 03 كانون الثاني ، 2018
وال-توقعت دائرة التقديرات في مصلحة الأرصاد الجوية في المديرية العامة للطيران المدني ان يكون الطقس غدا غائما جزئيا الى غائم أحيانا دون تعديل يذكر بدرجات الحرارة وتهطل أمطار متفرقة تشتد أحيانا خلال فترة الظهيرة كما تتساقط الثلوج بشكل متفرق على ارتفاع 1600 متر وما فوق، مع بعض الانفراجات خلال النهار. وجاء في النشرة الاتي:

- الحالة العامة: منخفض جوي مصحوب بكتل هوائية باردة يبدأ تأثيره على الحوض الشرقي للمتوسط ولبنان اعتبارا من اليوم، مما يؤدي الى طقس متقلب وماطر.

- الطقس المتوقع في لبنان:
الأربعاء: غائم جزئيا الى غائم أحيانا دون تعديل يذكر بدرجات الحرارة وتهطل أمطار متفرقة تشتد أحيانا خلال فترة الظهيرة كما تتساقط الثلوج بشكل متفرق على ارتفاع 1700 متر وما فوق، مع بعض الانفراجات خلال النهار.
الخميس: غائم جزئيا يتحول تدريجيا الى غائم مع أمطار تكون غزيرة أحيانا اعتبارا من الظهر مع حدوث برق ورعد ورياح ناشطة تشتد أحيانا، كما تنخفض درجات الحرارة حيث يبدأ تساقط الثلوج على ارتفاع 1600 متر وما فوق ويتدنى مستوى تساقطها مساء وخلال الليل لتلامس ال 1400 متر.
الجمعة: غائم مع أمطار تكون غزيرة أحيانا مترافقة مع برق ورعد ورياح شديدة (75 كلم/س) يرتفع معها موج البحر، ودون تعديل يذكر بدرجات الحرارة، وتساقط الثلوج على ارتفاع 1400 متر وما دون في المناطق الداخلية. ويتحسن الطقس تدريجبا ليل الجمعة/السبت.

- الحرارة على الساحل من 11 الى 19 درجة، فوق الجبال من صفر الى 8 درجات، في الأرز من -1 الى 8 درجات، في الداخل من 6 الى 10 درجات.

- الرياح السطحية جنوبية الى جنوبية غربية، سرعتها بين 15 و35 كلم/س وتنشط احيانا لتصل الى 45 كلم/س مساء.

- الانقشاع متوسط اجمالا.

- الرطوبة النسبية على الساحل بين 60 و85 %

- حال البحر متوسط ارتفاع الموج الى مائج حرارة سطح الماء 20 درجة.

- الضغط الجوي 764 ملم زئبق.

- ساعة شروق الشمس: 06:42 ساعة غروب الشمس: 16:41
التصويت
هل يساهم الاستقرار السياسي في لبنان في عودة النشاط الاستثماري ؟

عن وال | الصفحة الرئيسية | اتصل بنا | اعلن معنا | حركة طيران الشرق الاوسط MEA
ارقام هامة
»  الأمن الداخلي 112
»  الأمن العام 1717
»  الصليب الأحمر 140
»  الدفاع المدني 125
»  فوج الإطفاء 175
»  أوجيرو 1515
 
عناوين رسمية
 
عناوين عامة
جميع الحقوق محفوظة - © وكالة الأنباء اللبنانية 2018 Powered by Multiframes